خدمـات خاصة :   |  استرجاع كلمة المرور   |   طلب كود تفعيل العضوية   |   تفعيل العضوية   |   للإعلان   |  مركز التحميل







العودة   منتديات ينبع الصناعية > مدينة ينبع الصناعية > ارشيف مدينة ينبع الصناعية > منتديات عامة > ديوانية الاسرة > قضايا إجتماعية > الحياة الزوجية

الحياة الزوجية ثقافة وأسرار الحياة الزوجية

 
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-01-2010, 06:38 PM   #31
اللحن الجميل
عضو فعّال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: في عالمي الخاص...
المشاركات: 96
اللحن الجميل is on a distinguished road
افتراضي

يسلمووووووووووووووووووووووو

اللحن الجميل غير متواجد حالياً  
قديم 13-02-2010, 01:33 PM   #32
الوسمي 2010
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: ينبع الصناعية
المشاركات: 58
الوسمي 2010 is on a distinguished road
افتراضي الحلقة السادسة

الحلقة السادسة

وصلنا الطائف ...أنزلنا الحقائب ودخلنا الشقة...

سألت موظف الشقق عن بيتزا قريبة....؟؟

أخبرني عن بتزا هت خلف الشقق...

اتصلت بخدمة التوصيل...وبعد نصف ساعة

جاء طلبنا.......

أكلنا أقصد أكلتُ وحدي

تناولنا إفطاراً خفيفاً...

اقترحت عليها..الذهاب لأداء مناسك العمرة..

(لأني لم أعد أحتمل البقاء معها أكثر)...

لم تمانع...بشرط أن نذهب إلى مدينة جدة

لكي تمارس هوايتها في التسوق والشراء....

ومراقبة خلق الله...!!

أتممنا مناسك العمرة والحمد لله..وبأقل قدر من الخسائر

إذ يبدو أني بدأت أعرف كيفية أساليب التعامل مع هذه المرأة....

أو أن هذا ما خُيل إليَّ...

ذهبنا إلى مدينة جدة..وسكنا في شقة على شارع صاري

حيث أني أعشق سوبر ماركت مرحبا...

فذكرياتي مع والدتي كبيرة السن واكتشافها

للمنتجات الجديدة عليها هي فقط في هذا السوبر ماركت

فأمي لم تلوثها المدينة ولله الحمد فمازالت عفويتها وطبيعتها متماسكة....

اليوم الأول كان الجو مشبعاً بالرطوبة والحرارة

وزد على ذلك ارتفاع درجة حرارتي النفسية والانسجامية...

لم استطع تحمل هذه العزلة النفسية و....

قررت الرجوع وعلى هذا لابد أن أقطع عليها

برنامجها في ممارسة هذه الهواية..!!

قلت لها زواج ابنة أخي قبل نهاية الشهر

ولابد أن نكون متواجدين..

كي نشارك العائلة في الاستعداد لزواجها....

بعد صمت لم يكن أمامها إلا القبول بالأمر الواقع..

عصر اليوم الثاني......

طلبت منها..فتح الدٌرج وإخراج

الخارطة الخاصة بمدينة وأحياء جدة....

طلبت منها أن تحدد موقع شارع صاري...

هدفي أن أجعلها تتصرف بشكل جدي ولو قليلاً..

أردتُ منها أن تمارس ولو شيئاواحداً يكون مشتركا بيننا...

بدأت تنظر للخارطة وكأنها أحدى دارسات محو الأمية..!!

خرجنا من مدينة جدة..باتجاه الطائف..ثم الرياض

كنت طوال الطريق أحاول قدر الإمكان أن أجاريها

في أحاديثها محتسبا الأجر على الله...!!

وصلنا والحمدلله...

صحونا باكراً في اليوم التالي وطبعاً...قامت بطقوسها

اليومية المعتادة...

اتصلتْ بي خالتي....

(أخت أمي وهي أرملة وتمر بضروف صعبة)....

خالتي : عمرة مقبولة والحمدلله على السلامة

قلت : الله يسلمك أخبارك يا خالة كم أنا مقصر

بحقكِ كثيرا فأرجو المعذرة....

خالتي :أحببت أن أسلم عليك وأتحمد لك بالسلامة..

انتهت المكالمة وودعتها على أمل اللقاء القريب بها...

فخالتي هذه مع أنها تكبرني بعشر سنوات فقط

إلا أن لها لها منزلة لدي مثل منزلة الأم ....

فقد عاشت أكثر حياتها معنا فكانت تذاكر لي

وتساعدني في حل واجباتي المدرسية وكنت أرجع إليها في كثير من أموري..

فهي امرأة تساوي قبيلة بأكملها....

أثناء زواجي تذكرت كم أهملت خالتي هذه وانشغلت عنها وعن أطفالها...فقد كنت لهم بمنزلة الأب..

كنا على أبواب المدرسة...

والمدرسة تحتاج إلى أدوات ومستلزمات لابد منها...

اتصلتُ بخالتي..طلبت منها أن تجهز نفسها

لكي تذهب معي...لمشوار قريب...

على الموعد جئتُ خالتي حيث كانت تنتظرني..

ركبت معي واتجهنا إلى شارع العطايف المليء بالمكتبات

التي تبيع أسعار الجملة...حيث الأسعار الرخيصة

سألتني خالتي إلى أين نتجه..؟؟

قلت لها إلى مكان قريب سأشتري لأولادي(أولادها)

لوازم المدرسة فلم يبقى عليها إلا أيام قلائل..

انهمرت الدموع منها بغزاره وكأني أراها

من خلف غطاء وجهها.....

(فرق بين هذه الدموع وذلك الماكياج من تحت الغطاء)..!!

بكت خالتي وأخذت تدعو لي... أسأل الله أن يتقبله منها

كدت أن أبكي معها...طيبت خاطرها

وقلت لها أنا خادم عندك وعند أولادك..

وأنت عليك الأمر وعلىّ السمع والطاعة...

وصلنا المكتبات...تَسَوَّقْنَا وابتعنا..كل ما يلزم..لأولادها...

برهومي الصغير... ونورة...وجواهر

كان جوالي يكاد ينفجر من كثر اتصالات

(حرمنا المصون)...

حملنا ما اشتريناه..وركبنا السيارة..ورجعنا,,,

توقفت عند باب بيت خالتي..

ودعتها بعد أن حاولت استضافتي ولو بفنجان قهوة...

شكرتها مودعاً..على أمل زيارتها أنا وحرمنا المصون..

حيث أصرت على أن تعطيها

(حفالتها) هدية زواجها...

وليت خالتي كانت تستطيع قراءة المستقبل...ولكن هيهات...هيهات....!!

رجعت إلى بيتي..

وعشي عش الزوجية (قصدي عش الحية)!!

دخلتُ على الحيَّة...

(الحيّة :نوع من أنواع الثعابين لدغتها تؤدي إلى الموت..

وفي أقل الأحوال إلى الشلل..أو كما هو حاصل معي

الشلل الاجتماعي فأنا أُصبت بسبب

لدغتها بإعاقة اجتماعية)....!!

دخلتُ إلى الصالة... استلقيت على الأريكة..

دخلت حرمنا المصون...

تمشي الهوينا الهوينا وكأنها تمشي على بيض

تخشى أن يتكسر..!!....

وكما قلتُ لكم فالصندل لا يفارق أقدامها..

وكأنه أمر طبي..تمتثل به...ولكنه..البريستيج الذي أمقته..

قالت :السلام عليكم

قلت : وعليكم السلام

قالت : لماذا لم تردَّ على اتصالاتي (المهمة طبعاً)...؟

قلت : كنت مشغول جداً إلى رأسي

وأرسلت لك رسالة بذلك... (ومَبْطَى مِنْ جَى)

...ولماذا تسألين...؟؟

قالت : من المرأة التي كانت معك في المكتبة..؟؟

قلت :المرأة..!!..من المرأة التي تقصدين..؟؟

وكيف عرفت أنها كانت برفقتي امرأة....؟؟

قالت :أهلي كانوا في السوق ...

وقالوا لي بأنهم رأوا الرجل الذي كان معك في الصور

(يقصدون صور الزواج)...!!

قلت : نعم كانت معي خالتي...أم إبراهيم....اشترينا بعض الأغراض...هذا كل مافي الأمر..

أبدت حرمنا المصون استياءها الشكلي

الذي يحمل تعبيرا ضمنيًّ عن عدم رضاءها

عما قمت به من عمل...!!

سمعت صوت أذان المغرب...ذهبت وصليت...

رجعت إلى البيت جلستُ قليلاً.....

اتصل بي أحد الأصدقاء.....طلب مني لقاءه....

رحبت به واستعديت للخروج...

سألتني :حرمنا المصون(مراسلة وكالة الأنباء)..إلى أين ستذهب...؟؟

قلت : إلى صديقي...عندي موعد...لن أتأخر كثيراً

قالت :بصوت (كمن صعقة تيار كهربائي)..وأنا...وأنا..

سأجلس هنا لوحدي....!!؟؟

قلت :لم أفهم..ماذا تقصدين لوحدك..؟؟

هل تريدين أن تذهبي معي إلى صديقي...؟؟

قالت : إذا خرجت أنت فأنا أيضا سأخرج....!!

(رحمك يا ربي.....رحماك يا ربي)

أمسكتُ برأسها بين يديّ(برفق)

وقلت لها هل في عقلك مخ مثل باقي البشر..!!

قالت : عقلي يساوي كل عقول البشر...!!

تعوذت من الشيطان الرجيم واستغفرت وتوعدتها إن هي خرجت..سأفعل كذا..وكذا...

ذهبتُ متجها إلى الباب الخارجي....

وأنا أتذكر بأني سمعتُ عن المرأة السوء وأنه قد تُعوِذ منها

....فهل من الممكن أن تكون زوجتي امرأة سوء....؟؟

خرجت إلى الشارع..وأغلقت الباب خلفي...



وأغلقت معهاصفحة سادسة من صفحات حياتي

__________________
الوسمي 2010 غير متواجد حالياً  
قديم 13-02-2010, 02:46 PM   #33
S.A.H.A.R.A
مشرفة كـلام نواعـم
 
الصورة الرمزية S.A.H.A.R.A
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: >> في عالـــــمــــي :)
المشاركات: 3,447
S.A.H.A.R.A is on a distinguished road
افتراضي

متخيلة الفليم .. قدااامي ...



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

__________________



سبحان الله و بحمده ..

سبحان الله العظـــيم ..


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
S.A.H.A.R.A غير متواجد حالياً  
قديم 13-02-2010, 04:07 PM   #34
الراقيه
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية الراقيه
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: فوق... القمم
المشاركات: 632
الراقيه is on a distinguished road
افتراضي

قصه ممتعه
بس واضح الاختلاف بين الزوجين انو هوه باختصار يبغى زوجه ست بيت (نشميه)
والمسكينه تبغى الدلع وكلام الأفلام سأظل متابعه فلا تتأخر علينا.تحياتي

__________________
... ....مبحر في ذكريأأأآآآآآآآآآآآآآتي ...................


.... يسمع النجم,,شكـــــآآآآآآآآآتي...............
الراقيه غير متواجد حالياً  
قديم 13-02-2010, 07:51 PM   #35
الوداع
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 27
الوداع is on a distinguished road
افتراضي

متابع وبقوة نرجوا يا اخوي الوسمي 2010 لكم التوفيق وكذلك عدم التاخير ...........

الوداع غير متواجد حالياً  
قديم 14-02-2010, 08:42 AM   #36
الوسمي 2010
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: ينبع الصناعية
المشاركات: 58
الوسمي 2010 is on a distinguished road
افتراضي

S.A.H.A.R.A

اي فلم الله يحفظك

ياخوفي ان فيك من طبعها الشئ الكثير

اتمنى منكم متابعة الحلقات القادمة ففيها مالم تتوقعونه من مفاجات


تحياتي لكم

__________________
الوسمي 2010 غير متواجد حالياً  
قديم 14-02-2010, 08:49 AM   #37
الوسمي 2010
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: ينبع الصناعية
المشاركات: 58
الوسمي 2010 is on a distinguished road
افتراضي

الحلقة السابعة

ذهبت متجها إلى الباب الخارجي....

وأنا أتذكر بأني سمعت عن المرأة السوء..

وأنه قد تعوذ منها....فهل من الممكن...

أن تكون زوجتي امرأة سوء....؟؟

خرجت إلى الشارع..وأغلقت الباب خلفي...



ركبت سيارتي...أدرت محرك السيارة...

كان جاري أبو فهد...يقف عند باب منزله ومعه منشار كهربائي...

يريد أن يقطع به الشجرة التي عند باب منزله....

لم استطع إلا أن أترجل من سيارتي وأسلم عليه...

فأنا لم أره منذ مدة...!!

سلمت عليه...وسألته عن حالة...

تبادلنا الحديث قليلا..

وأخبرني عن أمر المنشار الذي معه....

وقال يحدثني...لقد أتعبتني هذه الشجرة الكبيرة

(وأشار إليها)..

لقد مالت على باب المنزل حتى ضايقتنا في الخروج..!!

والآن أريد أن أقطعها لأنه لم يعد ينفع معها تعديل ما مال من جذعها...ولا بد أن أقطعها من جذورها..!!

وهذه الشجرة الصغيرة(وأشار إليها) سأغرسها مكانها

وسأتعهدها وأحافظ عليها لكي لا تميل مثل هذه الشجرة الكبيرة...التي لم يعد ينفع معها شيء...!!

(هو يتكلم وأنا سرحت بفكري بعيدا)

انتبهت على دعوته لي بالدخول إلى منزله والعشاء عنده

مرحبا بي أنا وعائلتي(صار عندي عائلة عائلة طل)

أصبت بالذهول من كلام جاري..!!

فما يقوله لهو العجب وقمة العجب...!!

شكرته كثيرا واستأذنت منه..

ركبت سيارتي متجها إلى صديقي..

وأنا أفكر في كلام جاري هل ينطبق

على زوجتي أم لا..؟؟

تضايقت كثيرا..عند هذه المقارنة المخيفة فهل صحيح

لا علاج مع زوجتي إلا قطع الشجرة وهو الطلاق...!!

من شدة ذهولي والمصادفة التي حصلت بسرعة

لم أستطع أن أكمل المشوار....

ركنت سيارتي بجانب الطريق..

أخذت أسير على قدمي أو بمعنى أصح أهيم على وجهي..

متفكرا فيما يحصل لي..!

ففي خلال مدة قصيرة...انقلبت حالي من شاب أعزب خالي من المسؤولية..إلى رجل وزوج مثقل بمسؤولية ...

وأي مسؤولية..؟؟

إنها مسؤولية لم أحصل بمقابلها على أي شيء

حتى الآن وإن كان قليلا..فحتى هذا القليل لم أحصل عليه..!!

قطع تفكيري اتصال صديقي بي...

متسائلا عن الذي أخرني عن لقاءه..؟؟

أخبرته بمكاني وماهي إلا دقائق...

حتى أتاني..

ركبت معه...اتجهنا إلى شارع التحلية كعادتنا..

ترجلنا من السيارة..ودخلنا إلى(الكفي)المفضل لدي..

(كفي المساء-أول طريق التحلية)

يا له من مكان رائع لتناول القهوة أو الشاي...

سواء في الشتاء أو الصيف...

فطريقة تقديمهم للقهوة أو الشاي...

له نكهة خاصة يتميزون بها عن غيرهم وأكاد

لا أجد الطعم المفضل إلا لديهم...!!

طلبت مشروبي المفضل شاي بالنعناع

لم يمانع صديقي في تناوله معي...

سألني ماذا بك تبدو شاحبا...وعليك علامات التعب..!!

...قلت :آثار السفر...

فأنا لم أكن أتحدث عن مشاكلي مع زوجتي لأحد...

وهذا خطأ يقع فيه الكثيرون..!

وسبب امتناعي عن الحديث..لاعتقادي بأن

(الآخرين لن يضيفوا لك شيئا

بقدر ما تنكشف أشياءك أمامهم)...!!

هكذا ضننت...

كرر صديقي السؤال علي قائلا..

وبإلحاح لا أفضله...قائلا...

ولكنك تبدو سارحا بفكرك..!!

خطرت ببالي فكرة...

قلت له بأن بن عمي حصلت له مشكلة

مع زوجته(أقصد نفسي)...

وقد طلب مشورتي في أمره معها...؟؟

وبدوري سأذكر لك مشكلته معها..!!

وكعادتنا عندما نتبرع بطرح النصائح والحلول

أخذ يقول أشر عليه بأن يعمل معها كذا وكذا...!!

وكلامه يكاد لا يتجاوز أذني...!!

فالمرأة التي عندي لا اعتقد بأن حلول الدنيا ستنفع معها..

(على الأقل في تلك اللحظة)..!!

انتهت جلستنا...

أنزلني صديقي عند سيارتي..

شكرته على أمل اللقاء به قريبا...

رجعت إلى عش الزوجية أقصد إلى(عش الرأسمالية ,الشيوعية, الاشتراكية,اللي هو)..!!

نرجع لخوينا ومعزبته (قصدي معذبته)..!!

دخلت البيت...لم أجد الهانم...!!

فقد نفذت كلامها وخرجت...

...والرجل منا غير متعود إلا على أخواته

وبنات أخواته الآتي يقلن له سمعا وطاعة..ياسيدي

والدته التي تقول له (سم ياوليدي)...

ولكنه الآن أمام امرأة تتحداه وتكسر كلامه

وتخرج من غير إذنه...!!

شيء لا يصدق..!!

هل ما يحصل لي حقيقة...!!

انقطع تفكيري على صوت جوالي

إنه أخي..

أخبرني بأنه قد تأجل فرح ابنته

إلى آخر الشهر القادم لأسباب ذكرها له العريس..!!

قلت له الحمدلله على كل حال...

بحكم عملي كان لابد أن أسافر لمدة أسبوعين

إلى مدينة تبوك....

في نفس اليوم حجزت وسافرت إلى تلك المدينة....

مكثت حوالي أسبوعين هناك...

لم يكن بيني وبينها(حرمنا المصون) أي اتصال....

طوال تلك الفترة....(فأنا راسي يابس)

(طبعا أهلي لايعرفون أي شيء عن مشاكلنا

قد يحسون لكن لا يجزمون)...!!

وكنت اتصل بوالدتي يوميا لكي أطمئن عليها وأنهل من دعواتها....وكانت تخبرني بأن زوجتي

تتصل بها كل يومين أو ثلاثة أيام...

لكي تطمئن عليها...

وكانت حرمنا المصون عندما يحدث بيننا مثل هذا الخصام ...

تشحذ همتها (المزيفة) وتتصل بأخواتي وخالاتي وقريباتي

لكي تسلم عليهم...

(يعني شف تراي أحب كل جماعتك)...!!

وعندما أراها تتصرف بهذا الشكل أردد في داخلي

الجملة المشهورة...

(ليت الذي بيني وبينك عامر...

والذي بيني وبين العالمين خراب)

نعم ليتها تفقه مثل هذا الكلام...!!

لكن هيهات هيهات....

انتهت الأسبوعين..

(وكانت هناك مصادفة عجيبة تنتظرني)...!!

جاء اليوم الذي أعود فيه إلى الرياض

حيث منزلي والدتي ...

لا حرمني الله من بركتها..

أخبرت والدتي بقدومي..واستبشرت خيرا..

وصلت المطار....ركبت مع الليموزين..

الذي أوصلني إلى البيت...

طرقت الباب...سلمت على والدتي وقبلت رأسها

وتحمدت لي بسلامة الوصول...

وقالت : لي مازحة....أثركم متواعدين أنت وأم مقبل..!!

ياوليدي قبل قليل اتصلت زوجتك

وقالت بأنها ستأتي لكي تسلم علي(والله راعية واجب)..!!

وأكيد هي في الطريق الآن...

(والدتي تدعو زوجتي بأم مقبل

فالزوجة التي بعد لم تنجب تناديها والدتي هكذا-

وقد رجوت الله مرارا ألا يكون منها)...!!

قلت :

محاولا تغطية الموضوع لقد أوصيتها

بك خيرا ياأمي وهذا أقل شيء تفعله لك...!!

دخلت الصالة...

وكانت أخواتي موجودات...

كعادتهم أهلي جاءوا...

بالقهوة والشاي والفطائر والحلويات ....

كنت مصابا بحرج شديد إذ لا أدري

كيف سأتصرف مع الهانم إذا أتت أمام أهلي....

دارت فناجين القهوة بيننا...

وتبادلنا الأحاديث.....

سمعت جرس الباب...تأكدت بأنها هي..

تمالكت نفسي وجأشي..

واتجهت بخطوات واثقة نحو الباب...

فلم يكن أمامي..إلا هكذا فعل..!!

اقتربت من الباب الخارجي..

وإذا بابنة أختي قد فتحت الباب...

وإذا حرمنا المصون قد أقبلت..

تتهادى في مشيتها وكأن الوصيفات من حولها.....

وبسرعة البرق أمسكت بمعصمها..

وقلت لها موضوعنا لم يعلم به أحد...

فل نبقى على شكل متماسك أمام أهلي...

أومأت برأسها وكأنها...

(لمبة شارع- مع احترامي للعضو لمبة شارع)

أمي وأخواتي استقبلوها استقبال الفاتحين.....!!

جلست كعادتها جلستها المجزئة..

إلى الآن لا أدري ماسر تجزئة هذه الجلسة...!!

تبادلنا الأحاديث..

ولم أوجه لها كلمة وحدة..

سوى نظرات اشمئزاز خاطفة لها

كي لا يشعر أهلي بما بيننا...!!

انتهت الأحاديث..وكل ذهب إلى منزله...

ذهبت إلى غرفتي...

وناديت على اسمها من بعيد لكي تأتي....

وجائت....قلت لها

هل ستجلسين هنا أم ستذهبين..؟؟

وأومأت برأسه..حرجا..

سآتي غدا لأني لم أخبر أهلي بقدومك...

وافقت على كلامها....

غدا هو أول يوم من رمضان....

ذهبت إلى بيتهم وأحضرتها....

(وهذا خظأ وقعت فيه إذ لابد أن

تأتي هي بمفردها....فمن خرجت

بمفردها يجب أن تعود أيضا

بالوسيلة التي خرجت بها )........

تعليقي هنا على بعض المواقف لكي

يستفيد الإخوان وربما الأخوات......

ومن الغد أحضرتها....

ورمضان كعادة (المخلوقات العربية فيه)

لابد أن تمتليء السفرة بكل شيء

سواء أكل أو لم يأكل..!!

كنت لا أتحدث معها إطلاقا

إلا أمام والدتي....

(والدتي كنت أحسب لها حسابا خاصا)

كانت تحاول أن تطبخ وتساعد الخادمة...

ولكن فاقد الشيء لايعطيه...!!

كنت أجلس على الآذان أنا والدتي

من دونها...

فكانت تسأل عنها والدتي...

فكنت أتحجج بأن لديها العذر الشرعي...!!

عند النوم فقط أستلقي على طرف السرير...

كانت تحاول محادثتي ولا أجيب أبدا...

طبعا لم أقترب منها أبدا....

بعد عشرة أيام من التعذيب النفسي

لي قبل أن يكون لها...!!

حاولت بإصرار أن تتحدث معي...

في البداية رفضت...

وفي إحدى المرات...

وبحزم وجدية ناديت عليها...بأن تأتي

جاءت وبخوف جلست..

قلت لها...

يا بنت الناس..أنت لماذا تزوجت..!؟؟

ما هو أهم سبب جعلك تتزوجين..؟؟

أجيبي...

وبخوف يشوبه بعض الحياء...

قالت...سنة الحياة...

قلت لها...وهل سنة الحياة أن تضع

المرأة رأسها برأس الرجل في كل شيء...!!

قالت :لا

قلت :أنت جميلة ومن عائلة

معروفة وقد خطبك الكثير قبلي....

وما زال يريدك الكثير......

ومؤدبة وخلوقة...وكل شيء فيك جميل...

ولكن أنا لا أصلح لك كزوج...!

وأنت كنت تريدين الطلاق...

والآن أنا من يريد الطلاق

والحال هذه لابد منه......

انهمرت الدموع منها....وقالت...

لا أرجوك ..أعطني فرصة...فالمرأة دائما

تطلب الطلاق....

أخواتي يقلن لي ذلك (أخواتها هي)...!!

قلت اسمعي..

سأملي علي شروطا..إن قبلت بها فأهلابك

وإن لم تقبلي بها فأنت تحرة ولا مقام لك عندي..

قالت :سأقبل بكل شيء تقوله وأي شيء تريده...

قلت :مطاعم مافيه,أسواق مافيه,روحات جيات مافيه,قرش واحد تصرفينه من غير علمي,

قلت لها أنا لا أستطيع أن أتحمل

تصرفاتك أكثر من ذلك...

قلت لها سأحدد لك سنة من الآن إن رأيت

منك تحسنا في تصرفاتك بنسبة 50 بالمئة

أبقيت عليك لأني الآن لاأرى منك أي شيء

يعجبني ولا بنسبة 2بالمائة....!!

ولكي أريح ضميري معك سأحدد لك هذه المدة

(وعشان أطلع من الله بعاذرة)

قالت :لك ماتريد..

قلت :الحمدلله ..وكفى الله المؤمنين شر القتال.

مرت الأيام بطيئة..وكئيبة..

اتصلت بي خالتي...تريد أت أذهب ببرهومي

للمستشفى فحرارته مرتفعة

ولم تنخفض رغم محاولاتها ذلك...

خرجت مسرعا(ولم أستأذن من الهانم)..!!

أوقفت سيارتي..

وحملت برهومي...

وانطلقت به إلى الإسعاف...

كانت حرارته مرتفعة جدا..

الطبيب قام باللازم مشكورا..

وانخفضت الحرارة...والحمدلله..

اتصلت بخالتي..لأطمئنها على ابنها (وبني)

أوقفت سيارتي وحملت برهومي...

وسلمت على خالتي وأخذت ابنها مني...

وكعادتها..لا تتوقف عن الدعاء لي....

دعتني لتناول القهوة...فلم أمانع...

تبادلنا الأحاديث الممتعة السارة الواعية..

فخالتي تمتلك من الثقافة..

الشيء العجيب....

وليست كثقافة حرمنا المصون وإنما ثقافة

جوهرية واعية...مبنية على أساس واعي..

طبعا حرمنا المصون اتصلت بي مرتين(فقط مرتين)

لأنها وعدتني بأن تحسن من تصرفاتها...!!!

شكرت خالتي ودعتها على

أمل اللقاء بها قريبا...

وصلت البيت...

فتحت الباب..

ودخلت

ألقيت السلام عليها وردت بالمثل

و ببتسامة لم أرى..اصفرارا أكثرا منها...!!

(اللي في بطنه ريح مايستريح)...!!

قالت : أين كنت...؟؟

قلت : عند خالتي أم إبراهيم..

فسكتت سكوت المرغم على السكوت...!!

جلسنا لتناول العشاء....خفايف...

وبدأت...بأحاديثها الجميلة....

وقالت :

مديرتنا تطلقت....من زوجها...

الحمدلله ..ارتاحت منه....

كانت متضايقه منه كثير...

طلبت منه الطلاق ..لأنه سافر من غير أن يخبرها..!!

قلت لها..ماهذا أليس لها أهل..

تلتجئ إليهم بعد الله وتشاورهم....!!

قالت :إلا لها بس طبعا أنا أشوف معها حق...

قلت : الله يخلف عليها وعليه...

تناولنا العشاء..وتحدثنا في البرنامج

اليومي لناس عموما وما يفضلون...

فقالت :ما أجمل حياة تغريد (زميلتها)

وبرنامجها اليومي هي وزوجها....

قلت ما شاء الله وكيف برنامجهم....؟؟

قالت : يأتي من الدوام فيجدها نائمة..

ثم ينام معها...

(تخيلوا الخياس عاد _وعععع _

نأسف لهذا الخلل الفني)

ثم ينهضان العصر ويتناولان غداء خفيفا...

وقت العشاء..يذهبون عند أهله..أو يتنزهون في الخارج

فالعشاء لديهم ليس شرطا...

قلت : لها هؤلاء ليسوا بأوادم....!!!!!!

هؤلاء ظواطير ,أي بعارصة , أي وزغ)

.....

قطع حديثنا صوت جوالي...

وإذا به صديقي خالد...تحدثنا قليلا...

ثم أنهيت المكالمة..

قالت : من عيوبك أن خالد صديقك...

قلت أعوذ بالله لماذا...؟

قالت :لأن زوجته ثرثارة

وتبحث عن الكلام تحت الصخر..!!!

قلت لا حول ولا قوة إلا بالله

اللهم أجرني في مصيبتي...

....من يوم الغد ذهبنا إلى منزل أختي...

دخلت هي إلى مجلس النساء

وأنا دخلت عند نسيبي....

رحب بي نسيبي قائلا..

ماشاء الله عليك وحهك يهلهل...

مبسوط وش عليك عريس جديد....

في هذه اللحظة تذكرت ..

الجملة المعروفة..

بأن البيوت أسرار...

تناولنا العشاء..واستأذن نسبيي مني وخرج..

وقال البيت بيتك..

دخلت على أختي وأخواتي عندها ...

وحرمنا المصون بينهم...

قد أسدلت غطاء وجهها عليها...!!

وكانت دموعها واضحة لي من تحت الغطاء...!!

استأذنت من أختي وطلبت من زوجتي أن نخرج..

وأنا متعجب من دموعها..!!

أوصلتنا أختي إلى الباب..

وخرجنا وأغلقت الباب وراءنا
وأغلقت معها سابع صفحة من صفحات حياة زواجي

__________________
الوسمي 2010 غير متواجد حالياً  
قديم 14-02-2010, 12:49 PM   #38
الوداع
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 27
الوداع is on a distinguished road
افتراضي

ليش كانت تبكي ممكن نعرف

الوداع غير متواجد حالياً  
قديم 22-08-2010, 03:07 PM   #39
We R One
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية We R One
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: My Soul Still Lives in Istanbul
المشاركات: 243
We R One is on a distinguished road
افتراضي

مرحبا

الوسمي ...كمل فانا منتظر ...بصمت ...

بصراحه هناء هذه تشنقل ام الضغط والسكر وتجيب شلل اطفال كمان ...

بس كمان خوينا سعد محبكها شويه ...وماهو مرن ...

كمل خلينا نشوف اخره السيده هناء ...

علما اني لو اتزوجت وحده بهذه المفاهيم ...وبهذه السطحيه ...ما استمر معاها ابدا ...

وعلى قوله الاخت اللي قبلها ...تتسرح باحسان افضل ...

تقبل تحياتي وكل شوق انتظر الجزء الثامن

__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

معك يا أبا يوسف ...قلبا وقالبا ...سأبدأ التغيير في نفسي ...ومن حولي ...

I Wish I Could C U N
We R One غير متواجد حالياً  
قديم 05-09-2010, 11:52 PM   #40
qatr.al.nada
عضو فعّال
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 103
qatr.al.nada is on a distinguished road
افتراضي

انا قرأت القصه من قبل ولاقت هجووووووووووووووووووووووووم عنيف من الكل او اقصد بالمنتدى النسائي ---

طبعا مااقصد انو نظرناا للقصه بعين الزوجه فقط بل باحساسها وباحساس الزوج الناكر المتحجر -- اقلها كان ستر على اسرار بيته وستر على انسانه مالها ذنب بزوج اخذها من بيت اهلها وهي معززه مكرمه ومقتنع على قولته بها عقليا قبل ان يكون عاطفيا\\\دلاله على قلة العقل والسطحيه والتخلف العقلي\\\ لتجد زوج يطالب بنسخه طبق الاصل من امه اللي وصلت 70 واخته اللي عايش معاها من خرجت من بطن امه وخابزها وعاجنها بيدينه وعينه على حريم كبار في السن وين تلاقي بنت عمرها في العشرينات طبق الاصل من ذات 50 او 40 او 70 ------------
انا مااقول الا الحمد لله على النهايه اللي كانت بينهم وهي الجزء الوحيد اللي عجبني في القصه وحسيت انها صحصحت ورجعت لعقلها بعد ماضاع مع هالزوج السطحي -------

qatr.al.nada غير متواجد حالياً  
قديم 30-09-2010, 10:02 PM   #41
لموش
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية لموش
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: بـ فرنسآ
المشاركات: 6,728
لموش is on a distinguished road
افتراضي

يناس القصه مرررررررره واااااااااااو
فيها بكاء
و
ضحك
مررررررررررررره نااااااايس

لموش غير متواجد حالياً  
قديم 03-10-2010, 08:35 AM   #42
ŅŏOoŋê
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية ŅŏOoŋê
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: ينبع
المشاركات: 206
ŅŏOoŋê is on a distinguished road
افتراضي

ودي اعرف وش تقول هناء عن هالزوج

الاختلافات واضحه من البداية ... ليه تزوجها؟ وليه رضت فيه؟

وبعدين وش فيه البرود يا عالم الركاده زينه... والإنسان ما طلع من بطن أمه عالم على قولتهم

هي كانت مدلله وما تطبخ ببيت اهلها... عاد تحملها لين تتعلم الطبخ عادي كلها كم شهر وتتقنه

وبعدين يحمد ربه تتزين له... فيه رجال يمل من كثر ما يشوف زوجته بدون مكياج هي بس ترفع ضغطه لانهاا تتأخر

لو تحط مكياج خفيف ارضت نفسها وأرضته

غبي هالزوج اسمحوا لي... الله يعينها عليه بس ويصبرها... هي تغلط صح بس هو يغلط بالمقابل... والحياة مو كامله

ومعروف أنه أصعب اوقات الزواج الشهور الأولى... أصعب أصعب شي... والله يعين كل عروسين لين يعدوا (عنق الزجاجه)

إذا طلعوا من الفتره هذي وتعودوا على بعض يصير الزواج حلو.. بس اذا مو متحملين كل واحد يفك الثاني من شره

ارتفع ضغطي بس من صاحب القصه... كلش أنت رهيب يعني ما تغلط

الا تعالوا .. وين التكملة ؟؟

<< مو على اساس رافعه ضغطك وش تبين فيها خخخخخخخخخ

ŅŏOoŋê غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2010, 08:38 PM   #43
دلوعة
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية دلوعة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: بعيدا عن الضجة
المشاركات: 93
دلوعة is on a distinguished road
افتراضي

يهوووووووووووووووووووووو

الوسمي فين التكمل


التعديل الأخير تم بواسطة دلوعة ; 05-11-2010 الساعة 08:44 PM
دلوعة غير متواجد حالياً  
قديم 06-11-2010, 12:34 AM   #44
واسط
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة:
المشاركات: 68
واسط is on a distinguished road
افتراضي

سمعنا طرف لكن لم نسمع الطرف الاخر ..
لو افترضنا صحة هذه الروايه , ووحللنا محتواها بعد ان تجاهلنا صيغتها الادبيه التي توحي للمتابع ان الحق مع الزوج , لوجدنا ان امرأته طبيعيه وان السلوك الذي يراه معيب في زوجته هو سلوك يشتركن فيه جميع النساء بدون استثناء ..
كل النساء يجلسن امام المرأة لفترات طويله للتزيين وكل النساء يستخدمن المكياج والعطور ولا نرى في ذلك عيبا او خروج عن المألوف .. ما عدا الجدات والامهات الكبيرات في السن ..!
هناك بعض الازواج يجهل سكيلوجية المرأة وخصوصا المتأثر او المؤدلج او المنغلق بتقاليد اسرته فهو يريد من زوجته ان تكون نسخه من امه ويريد ان يتعامل معها كما يتعامل ابوه مع امه , لانه يراهما المثل الاعلى .. دون ان يراعي عامل الزمان والمكان والبيئة والفوارق الاجتماعيه بين اسرته والاسره الاخرى ..
كان يجب على هذا الزوج ان يقدر لزوجته التي قبلت ان تسكن مع امه واخته , وان يتفهم غيرتها وحرصها عليه خصوصا وانها تسكن مع عائلته والحساسيه الناتجه من السكن مع عائلة الزوج في زمن الاستقلاليه والفردانيه ..





واسط غير متواجد حالياً  
قديم 30-11-2010, 01:36 PM   #45
الوسمي 2010
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: ينبع الصناعية
المشاركات: 58
الوسمي 2010 is on a distinguished road
افتراضي الحلقة الثامنه

دخلت على أختي وأخواتي عندها ...
وحرمنا المصون بينهم...
قد أسدلت غطاء وجهها عليها...!!
وكانت دموعها واضحة لي من تحت الغطاء...!!
استأذنت من أختي وطلبت من زوجتي أن نخرج...
وأنا متعجب من دموعها..!!
أوصلتنا أختي إلى الباب..
وخرجنا وأغلقت الباب وراءنا...
ركبنا السيارة..
وركبت حرمنا المصون بالتقسيط المريح
كطريقتها المعتادة في الركوب...
وكان يبدو عليها الانزعاج الشديد...
ناهيك عن تلك الدموع من تحت الغطاء....!!
ليس غريبا علي انزعاجها...فقد تعودت عليه...
الغريب هو مكان انزعاجها هذه المرة (بيت أختي)...
وقبل أن أدير محرك السيارة....
قالت بصوت(أشبه بالصراخ بل هو الصراخ...!!)
لم أعرف بأنك قد تزوجتني لكي أكون لعبة عند أهلك...!!!
قلت لها:ما الذي حدث..؟؟
مالأمر...؟؟
أفهم..قبل
بصوت عال قالت...
أختك تقول....(أجل لعب عليييييك ما قالك انه خذ
إجازة)...!
(أختي قصدها المحروس (أنا)
وأختي اتصلت بي وأخبرتها قبل
وصولنا بقليل وكنت سأخبر حرمي
بمفاجئتها بهذا الخبر وسأذهب بها لنقضي
اليومين في فندق قصر العليا
لكن هالموسوسة ما تعرف شي اسمه مزح فأختي
من فرحتها بإقامتي وتفاعلها معنا
قالت بصوت فرح ومازح أجل لعب عليييك وبيقعد)
نرجع لقصتنا...
(أنا كنت في تلك اللحظات مستوي عل اخر)...!!
قلت لها...كلامك سليم أن لم أتزوجك
إلا لكي يلعب أهلي بك كيفما شاءوا
(أحلى يا شديد-دعوي وش رايك الحين؟)
أنا لم أتزوجك إلا لهذا لغرض..
تحبين تكونين لعبة عند أهلي أهلا بك...
لاترغبين بأن تكوني لعبة عندهم الآن
أرمي بك في بيت أهلك غير مأسوف عليك...!!
وكأنها انصدمت من الموقف وأحست بجدية الموقف..
قالت ببكاء ونحيب(وكأن رأسها سيقطع)...!!
لماذا تخاطبني بهذه الطريقة...!!
قلت لها لأن هذا من قدرك..
وأنا لم أعد أطيقك..بيت أهلك أولى بك..
ألهذه الدرجة عقلك لا يميز ولا يستوعب
المزاح من الجد..!!
ماذا أبقيت للأطفال...؟
مالذي أبقيتيه للمجانين...!
لقد أفسدت علي فرحتي وإجازتي...!!
أنت دائما تصرين على الرجوع بزواجنا
إلى الخلف رغم دفعي به إلى الأمام...
رحماك يا ربي...من هذه المرأة..!!
قالت : بخوف مصطنع ورجاء..مزيف...
خلاص أنا آسفة أنا آسفة سامحني....
قلت :لها أسامحك على ماذا؟
السماح لن يغير من طباعك شيئا فأنت
مثل الشجرة الكبيرة لا ينفع معك شيء...!!
قالت :لا أرجوك أعطني فرصة أعطني فرصة...
قلت :استغفر الله العظيم وأعوذ
بالله من الشيطان الرجيم... اللهم اللطف بي..
في هذه اللحظة كنت قد مررت بمطعم الفخار..
قلت لها حتى دعوتي لك
على العشاء أفسدتيها...بتصرفك..
(كنت في نفس الوقت جائعا..
أيضا أنا لا أحب النكد وأنسى الزعل بسرعة
ولا أحب إفساد..اللحظات الجميلة
وتضييع الوقت في الزعل)...
قلت: لها...
هل تريدين أن نتناول العشاء هنا...؟؟
لم تمانع طبعا....فقد كانت إحدى هواياتها...
معرفة أسماء المطاعم....مع أنها لا تأكل..!!
أوقفت سيارتي...
نزلنا... طلبت طاجن سمك (نفر واحد)
فهي لا تأكل...!!
(مسألة مشاركة الأكل كانت مهمة جدا بالنسبة لي )
ولكنها تأبى الأكل...!!
(ما علينا أهم شيء الأخلاق)...
كنت أنظر إليها وهي لاتأكل
فأتضايق كثيرا...!
انتهينا من تناول العشاء...
توجهنا بالسيارة إلى...المنزل..
دخلنا الحارة....
مررنا بجانب بيت صديقتها...(عبير)
قالت : أتعرف لقد تطلقت( عبير) الله يذكرها بالخير
(تقصد صديقتها) كانت حبوبة...
بس إنها ارتاحت بعد طلاقها تطلقت..
قلت لماذا ترين بأنها ارتاحت..؟
قالت :العزوبية أفضل من الزواج....!!
قلت : رحماك ياربي..اللهم أجرني في مصيبتي..!!
قلت :أيضا..يبدو أن ميزان العقل عندك
قد تعطل منذ أم بعيد..
أر يد أن أعرف على ماذا يحتوي رأسك هل فيه
مخ هل فيه هل فيه...
قطعت كلامي ...وقالت...
أنا ماذا قلت...!!
إيه خلاص آسفة...فهمت ماذا تقصد...سامحني..!!
قلت لا حول ولا قوة إلا بالله...وكررتها...
وصلنا إلى منزلنا...
أوقفت سيارتي,,وترجلنا منها...
تأكدت بأنهاقد أقفلت باب السيارة...
(فهي لا تقفل باب المنزل فضلا عن باب السيارة)
دخلنا إلى المنزل....
غيرت ملابسي...
وبدأت هي بطقوسها المعتادة قبل النوم...
وأكثر ما يضايقني هذا الماكياج البغيض...
.....
قمت بفتح التلفاز...وأخذت أقلب في القنوات..
جاءت بعد جهد جهيد...
وبدأت بأحاديثها الرومانسية...الجميلة...
حبيبي....لماذا أحس بأنك غير مقتنع بي كزوجة...؟؟
قلت :وكيف أحسست بذلك..؟؟
قالت من تصرفاتك معي ..دائما تظهر
بأنك متضايق مني..!!
قلت في نفسي(إنك كنت تدري فتلك مصيبة
وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم...!!
قلت لها من تصرفاتك التي
لا أجدلها مبررا ولا سببا مقنعا..
قالت: طيب حبيي..ما رأيك لو...
أوقفت تناول حبوب منع الحمل..لكي يأتينا طفل
يملي علينا حياتنا وأيضا يربطنا ببعضنا...
لكي يساعد في تخفيف مشاكلنا
التي ليس لها مبرر...!!
(قلت في نفسي يا والله البلشة)..!!
قلت : الطفل مسؤولية ليست مجرد حمل وكفى
الطفل يتبعه انقلاب في حياة الزوجين...!!
الطفل لابد أن نكون مستعدين لاستقباله من كل الجوانب..
(ولكن هيهات هيهات فإذا رغبت
المرأة بأن تنجب طفلا فاعتبر أنه موجود بينكم...)
من الغد....وبعد صلاة الفجر...
دخلت عليها..كانت تمسك بالقرآن
تقرأ بعضا من الآيات...!!
(تقرأ فقط ولكن لا تفهم لقد اكتشفت ذلك بالتجربة)..
قراءة القرآن كان عادة لها كل يوم..
بعد صلاة الفجر..
أو الصبح إذا فاتتنا الصلاة في وقتها..
كنت كلما رأيتها تفعل ذلك..
أحدث نفسي
( ما أكثر ما تقرأ دون أن نطبق )...!!
أول ما دخلت قلت :السلام عليكم
نظرت إلى وأغلقت المصحف الشريف

وأغلقت معها ثامن صفحة من صفحات زواجي
__________________
الوسمي 2010 غير متواجد حالياً  
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لحياه زوجيه رائعه ام محضار الحياة الزوجية 3 06-05-2008 11:09 AM
كشاف ينبع الصناعية "يعود بالمفاجأت" The Frontier ديوانية ينبع الصناعية 4 10-07-2007 08:56 PM
حياكم الله في زواجي وليد الحجوري ديوانية ينبع الصناعية 6 03-03-2004 04:20 PM


الساعة الآن 01:22 AM

جامعة نجران

Website Traffic Tracking

الموقع حاصل على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المشاركات تعبر عن رأي أصحابها وليس بالضرورة رأي إدارة الموقع